نيل الابتهاج بتطريز الديباج

 


تعريف بالمؤلف *
- هو أبو العباس أحمد بابا بن أحمد بن أحمد بن عمر بن محمد بن أقيت بن عمر بن علي بن يحيى بن كدالة بن مكي بن نيق بن لف بن يحيى بن تشت بن تنفر بن حيراي بن النجر بن أبي بكر بن عمر الصنهاجي الماسني السوداني التكروري التنكبتي (¬1).
ولد ونشأ في تنبكتو عام 963 هـ (1556 م) في اسرة من بني أقيت المسوفيين المعروفين بانتسابهم إلى العلم، وحظوة أغلبهم بمكانة اجتماعية عالية
¬__________
(*) للمزيد من المعلومات حول التنبكتي انظر: نشر المثاني للقادري 1/ 271. روضة الآس للمقري 303. خلاصة الأثر للمحبي 1/ 170. صفوة من انتشر للافراني 52. نزهة الحادي له 97. الاستقصا للسلاوي 5/ 129. تاريخ السودان للسعدي 242 - 218 - 35 - 1. الإعلام بمن حلّ مراكش وأغمات من الأعلام 2/ 302. التقاط الدرر 11 و 12. شجرة النور الزكية، لمخلوف 298. كفاية المحتاج للمؤلف. المؤرخون الشرفاء. بروفنسال 176. فهرس الخزانة الملكية بالرباط. قسم التاريخ. عنان 356. فهرس الفهارس للكتاني 1/ 176. بروكلمان ج 2/ 618 قسم 2/ 715 دائرة المعارف الإسلامية الطبعة الأولى بقلم محمد شنب والثانية بقلم ليفي بروفنسال. الإجازة لمحمد شنب 94. الأعلام للزركلي. محجم المؤلفين لعمر رضا كحالة 1/ 145. رسالة علمية بعنوان: أحمد بابا التنبكتي 1556/ 1627 حياته وأعماله لمحمد الزبير باريس. المجلة التاريخية المغربية عدد 34 - 33 تونس 1984. مجلة أرابك 2/ 1955 ص 89 و 96.
(¬1) ثمة إختلاف أو تصحيف في عدد من أسماء هذا النسب بين ما أورده القادري في نشر المثاني وبين ما أورده المحبي في خلاصة الأثر. وانظر الصفحة الأخيرة من الكتاب.

بين سكان الإقليم لاشتغالهم بالقضاء والتعليم واعتبارهم من أهل الفتيا والشورى والوجاهة (¬1).
تلقى التنبكتي تعليمه في البيئة السودانية التكرورية على يد والده (¬2) الذي أخذ عنه الحديث سماعًا، والمنطق وكان مما درس عليه الصحيحان وكتاب الشفاء للقاضي عياض وغيرها. وأخذ النحو عن عمه أبي بكر بن أقيت (¬3) وقرأ على القاضي العاقب بن الشيخ أبي الثناء محمود بن عمر (¬4) وأجازه، كما أجازه من مكة الشيخ يحيى بن محمد الحطاب (¬5) وأجازه الشيخ محمد بن محمد المعروف بمحمد خادم الغلاني (¬6) على أن أبرز أساتذته وأكثرهم تأثيرًا في حياته شيخه محمد بغيغ (¬7) الذى لازمه سنتين قرأ عليه فيهما علوم التفسير والحديث والفقه والأصول والعربية والبيان والتصوف والتنجيم والمنطق والعروض وغيره من كتب تعد أمهات في بابها يزيد عددها عن أربعة وعشرين كتابًا ذكرها مفصلة ضمن ترجمته الواردة في كتابه كفاية المحتاج (¬8) وفيها وصف بطبيعة دراسته على شيخه كقوله: "فقرأت عليه بلفظي. . . قراءة بحث وتحقيق وتحرير". وقوله: "وختمت عليه الموطأ قراعة تفهم". وقوله: "سمعت بقراءته هو. . . وبقراءة
¬__________
(¬1) نشر المثاني 1/ 274، السلاوي 5/ 129.
(¬2) عالم مؤلف له تشخيصيات العشرينيات الفزازية لابن مهيب، وشرح منظومة المغيلي في المنطق، وحاشية علي القتائي في الفقه، وشرح جمل الخونجي وصغرى السنوسي والقرطبية. ولد سنة 929 وتوفي سنة 990 هـ (شجرة النور الزكية ص 286 وألف سنة من الوفيات 318).
(¬3) انظر شجرة النور الزكية 286.
(¬4) المصدر نفسه والصفحة ذاتها وفيه إشارة إلى أخذه عن التاجوري وعبد السلام الأسمر، وانظر روضة الآس 311.
(¬5) انظر نيل الابتهاج وألف سنة من الوفيات 321 وأعلام ليبيا 435 وشجرة النور الزكية 279.
(¬6) انظر روضة الآس 311.
(¬7) محمد بن محمود بن أبي بكر الونكري التنبكتي المعروف ببغيع بباء مفتوحة فغين معجمة ساكنة فياء مضمومة فعين مهملة مضمومة، ولد سنة 930 هـ وتوفي سنة 1002 هـ أثنى عليه التنبكتي في الكفاية م م الرباط رقم 681 وعنه نقل صاحب الأعلام 2/ 303 وانظر ما كتب عنه في الفكر الإسلامي 4/ 105 ونيل الابتهاج 342 وحاشية ص 305 من روضة الآس.
(¬8) وانظر نصها في الأعلام بمن حل بمراكشى من الأعلام 2/ 302 وفي نيل الابتهاج وفيه إشارة إلى أنه كان مع بني أقيت حين حاصرهم جنود السلطان الذهبي وأنه نجا بفضل اللَّه فكان ذلك آخر عهد المؤلف به.

الصفحات [13] [14]  المجلد[1]


نيل الابتهاج بتطريز الديباج

<<<  العنوان السابق : [مقدمة التحقيق]

العنوان الحالي : تعريف بالمؤلف

العنوان التالي : محنه  >>>

 


المكتبة الشاملة

جميع الحقوق محفوظة